رونالدو ليس الوحيد: العديد من اللاعبين يتجهون لإعتزال كرة القدم في الخليج العربي

  1. a7labet.com 
  2. »
  3.  مقالات 
  4. »
  5.  انضمام رونالدو ولاعبي كرة قدم للخليج العربي
بواسطة كاظم مسالمة
| 01/02/2023
 
%100 لحد أقصى
$2000
عند الايداع الأول
%100 لحد أقصى
$1000
+ 50 لفة مجانية
مكافأة ترحيبية
$3000
عند أول أربعة ايداعات
%100 لحد أقصى
$1000
+50 لفة مجانية
مكافأة ترحيبية حتى
$4000
عند الايداعات الثلاثة الاولى

يعتبر الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو من أبرز لاعبي كرة القدم المحترفين المنضمين للعب في قارة آسيا، وتحديدًا في المملكة العربية السعودية، على الرغم من أن هناك أسماء لامعة في عالم كرة القدم اتجهوا لإعتزال اللعب في دول الخليج العربي، إلا أن كريستيانو رونالدو ليس اللاعب الوحيد، ولكنه الأبرز سواء كان ذلك من عدد الألقاب التي توج بها، أو من خلال تأثيره الاجتماعي والرياضي وقيمته السوقية، أو حتى من خلال قيمته كلاعب كرة في شركات المراهنات الرياضية اون لاين.

يحظى كريستيانو رونالدو بشعبية جماهيرية كبيرة في جميع أنحاء العالم عامة وفي البلدان العربية ودول الخليج خاصة، حيث يتجاوز عدد متابعيه من العالم العربي الـ 5 مليون متابع، ومع تعاقد نادي النصر السعودي مع رونالدو بصفقة خيالية، ارتفع معدل متابعي النادي السعودي إلى أكثر من 15 مليون متابع خلال شهر واحد فقط، ويطمح النادي السعودي باستقطاب المزيد من نجوم كرة القدم للعب في الدوري السعودي خلال الفترة المقلبة؛ لجلب أنظار العالم نحو الدوري السعودي استعدادًا لإستضافة بطولة كأس العالم وفقًا لرؤية المملكة السعودية 2030.

 صفقة رونالدو الخيالية مع النصر السعودي

نجح نادي النصر السعودي بإقناع الدون البرتغالي كريستيانو رونالدو بالإنضمام لصفوفه في صفقة قدرت بـ 200 مليون يورو سنويًا، وسيقدم رونالدو للجماهير ومحبي نادي النصر في ملعب مرسول بارك في مدينة الرياض.

حيث تعكس صفقة تعاقد نادي النصر السعودي مع صاحب الـ 38 عامًا والمتوج بلقب أفضل لاعب في العالم 5 مرات رغبة المملكة العربية السعودية في تعزيز وتطوير مفهوم التسويق الرياضي، ورفع قيمة الدوري السعودي فنيًا واستثماريًا، وذلك بهدف تعزيز نفوذ المملكة في المنطقة من خلال الرياضة.

اختتم العديد من لاعبي كرة القدم مسيرتهم الاحترافية في البلدان العربية ودول الخليج، باعتبارها محطة نهائية يتوفر فيها المزيد من الأموال والقليل من الضغط، وخير مثال الفرنسي جوست فونتين، المتوج بلقب هداف كأس العالم عام 1958.

ريفيلينو نقطة البداية

يعتبر نادي الهلال السعودي هو أول نادي يفتتح أبوابه لجذب نجوم كرة القدم العالميين للانضمام للدوري السعودي، حيث تعاقد غريم نادي النصر السعودي الأذلي مع اللاعب البرازيلي روبرتو ريفيلينو عام 1978 والمتوج بلقب بطل العالم مع منتخب البرازيل في بطولة كأس العالم عام 1970 لمدة ثلاثة مواسم، وهنا كانت نقطة البداية حيث تحولت أنظار العالم إلى منطقة دول الخليج، وتزامن ذلك مع تأهل منتخب الكويت للمشاركة في بطولة كأس العالم عام 1982، ناهيك عن استقطاب العديد من المدربين البرازيلين، أمثال كارلوس ألبرتو، وماريو زاغالو، وغيرهم من المدربين.

ترك اللاعب البرازيلي ريفيلينو بصمته في الملاعب السعودية بتتويجه بلقب الدوري، وسجل نحو 39 هدفًا، أهمها كان هدف الفوز في أول مواسم اللاعب أمام نادي النصر السعودي مع نادي الهلال.

وسار نادي النصر السعودي على نهج غريمه الأزلي بالتعاقد مع نجم كرة القدم البلغاري خريستو ستويشكوف المتوج بلقب الكرة الذهبية عام 1994 لفترة قصيرة؛ ليحقق خلالها بطولة الأندية الآسيوية، حيث ساهم اللاعب بصناعة هدف في المباراة نصف النهائية وتسجيل هدف في المباراة النهائية أمام نادي سامسونغ الكوري.

ومع مرور الوقت، شهدت الملاعب السعودية وجود العديد من نجوم كرة القدم العالميين، أمثال بيبيتو المتوج بلقب بطل العالم عام 1994 والمنضم لنادي اتحاد جدة، وكذلك الحال مع النجم البرازيلي دنيلسون المتوج بلقب بطل العالم عام 2022 وأغلى لاعب في العالم عام 1998 لمدة شهرين مع نادي النصر السعودي موسم 2006-2007.

الإمارات تسير على نهج الأندية السعودية

مع بداية بزوغ فجر الألفية الثالثة، بدأت الإمارات العربية المتحدة تستعد لاستقطاب نجوم كرة القدم العالميين، حيث تعاقد نادي الجزيرة الإماراتي عام 2001 مع النجم الليبيري جورج وياه والمتوج بلقب الكرة الذهبية عام 1995، ثم تعاقد نادي شباب الأهلي مع بطل العالم والمتوج بلقب الكرة الذهبية عام 2006 فابيو كانافارو لمدة موسم واحد عام 2011، وانضم النجم الغاني أبيدي بيليه لنادي العين الإماراتي عام 200، كذلك الحال مع الإيطالي لوكا توني، وغيرهم الكثير من نجوم كرة القدم العالميين.

قطر الأوفر حظًا

تابعت قطر صفقات أندية الخليج وتعاقداتها مع نجوم كرة القدم العالميين؛ لتقدم استراتيجية كاملة متكاملة تتمثل بإطلاق ما يعرف بدوري النجوم عام 2003، حيث استقطبت الأندية القطرية 30 لاعبًا محترفًا، أبرزهم كان اللاعب الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا الذي توج بلقب صدارة الهدافين في موسمه الأول برصيد 25 هدفًا، والمدافعان الفرنسيان، فرانك لوبوف لاعب نادي السد القطري، ومارسيل وسايي لاعب نادي الغرافة القطري، إضافة إلى الإسباني بيب غوارديولا لاعب نادي الأهلي والإسباني فرناندو هييرو لاعب نادي الريان.

وشهدت الأندية القطرية أيضًا تواجد البرازيلي المتوج بلقب بطل العالم عام 1994 روماريو مع نادي السد بعقد يمتد إلى 3 شهور مقابل مبلغ مالي تجاوز 500 ألف دولار أمريكي، وكانت أكثر صفقات الأندية القطرية نجاحًا، صفقة الإسباني راوول كونساليس أحد نجوم نادي ريال مدريد الإسباني مع نادي السد القطري، حيث قاد كونساليس ناديه لتحقيق لقب الدوري القطري عام 2012، وبطولة كأس الأمير، وسجل 9 أهداف في أول موسم له.

استكمالًا للتجارب الناجحة في الأندية القطرية، تعاقد نادي السد القطري مع مدرب برشلونة الحالي تشافي هيرنانديز عام 2015، والمتوج بالعديد من الألقاب حينها مع نادي برشلونة، حيث نجح اللاعب بحصد العديد من الألقاب مع نادي السد، أبرزها كان الدوري القطري، وبعدها بسنوات عمل كمدرب لنادي السد القطري قبل الرحيل لتدريب ناديه الحالي في نهاية عام 2021. 

أحدث اخبار الكازينو اون لاين

عروض الكازينو الأسبوعية عبر الإنترنت،
مباشرةً الى صندوق بريدك الألكتروني

لا تكون آخر من يعرف عن أحدث المكافآت أو إطلاق الكازينو الجديد أو العروض الترويجية الحصرية. انضم إلينا اليوم!

عند الاشتراك، تؤكد أنك 18 عاماً وما فوق.