تأثير الألعاب الأولمبية 2036 على مصر والشرق الأوسط

  1. a7labet.com 
  2. »
  3.  مقالات 
  4. »
  5.  تأثير الألعاب الأولمبية على مصر والشرق الأوسط
بواسطة كاظم مسالمة
| 20/01/2022
تأثير الألعاب الأولمبية 2036 على مصر والشرق الأوسط

تنوي مصر التقدم بطلب رسمي لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية 2036 حيث جاء ذلك من خلال ما أشار إليه وزير الرياضة أشرف صبحي في أحد مقابلاته مع بعض الصحف والوكالات الإخبارية العربية والدولية مؤكدًا إن مصر تسعى لأن تكون واحدة من الوجهات المميزة للرياضة عالميًا. فلقد تلقت اللجنة الأولمبية المصرية دعوة من مصطفى بيراف، رئيس اللجنة الأولمبية الأفريقية للتقدم بطلب لاستضافة أولمبياد 2036. جاءت هذه الدعوة من خلال رغبة اللجنة الأولمبية الدولية في إسناد ملف الأولمبياد نسخة 2036 لأحد الدول الأفريقية وذلك لأنها القارة الوحيدة التي لم تحظى بهذا الشرف من قبل. علاوة على ذلك، أكد بيراف أن مصر هي أحد الدول المؤهلة لاستضافة هذا الحدث الكبير مع دعم اللجة الأولمبية الافريقية لملف مصر أمام الدولية.

أفضل مواقع المراهنات الرياضية اون لاين - أيار 2022

أسم الكازينو
تقييم المستخدم
مكافأة ترحيبية
 
111+ تقييمات المستخدم
%200 لأقصى حد
$100
+ $30 مجاناً
150+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
$100
عند الايداع الأول
144+ تقييمات المستخدم
أحصل على
£100
بقسائم الرهان
95+ تقييمات المستخدم
مكافأة اول إيداع
$50
أو 250 درهم إماراتي
116+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
€122
عند الايداع الأول
127+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
$200
عند إيداع 15$ أو أكثر
141+ تقييمات المستخدم
%200 لحد أقصى
$100
على الإيداع الأول
115+ تقييمات المستخدم
مكافأة ترحيبية حتى
$100
على الايداع الاول
126+ تقييمات المستخدم
أحصل على
€30 مجاناً
عند ايداع 10€
127+ تقييمات المستخدم
%100 لأقصى حد
€100
عند الإيداع الأول
146+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
€25
عند الايداع الأول
145+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
€20
على الرهان التراكمي
104+ تقييمات المستخدم
%100 لحد أقصى
€100
عند ايداع 10€ على الأقل

تأثير الألعاب الأولمبية 2036 على مصر والشرق الأوسط

الألعاب الأولمبيةيتم تقديم طلبات استضافة الألعاب الأولمبية قبل موعدها بمدة سبعة سنوات. بناء على ذلك، تعمل اللجنة الأولمبية المصرية جنبًا إلى جنب مع وزارة الشباب والرياضة على المزيد من الإعداد والتجهيزات المطلوبة للحصول على الموافقة. فلقد بدأت مصر بالفعل في العمل الجاد على الملف الرياضي ضمن رؤيتها للجمهورية الجديدة. فعلى مساحة 450 فدان، يتم الآن إنشاء المدينة الأولمبية المصرية كمنطقة تابعة للعاصة الإدارية الجديدة التي تقع شرق القاهرة. هذه المدنية الأولمبية تتسع للكثير من المنشآت الرياضية التي تستضيف رياضات مختلفة منها كرة القدم، السباحة، الفروسية، الرماية وغيرها.

في ضوء ذلك، يشير الكثير من الخبراء أن مصر مؤهلة بشكل كبير على الفوز بتنظيم الألعاب في نسختها لعام 2036. في حال نجاح ذلك، سيكون هناك تأثير إيجابي كبير على مصر ودول الشرق الأوسط. دعنا نأخذ ذلك بمزيد من التفصيل في النقاط التالية:

الملف الاقتصادي

ستجذب الألعاب الأولمبية في حال إقامتها في مصر عشرات من الدول المختلفة.  هذا سيجعل من مصر هدف لبعض الشركات الاستثمارية الأخرى وحرصها على عمل اتفاقيات عمل واستثمار مع مصر لما تتميز به من وضع استراتيجي هام في الشرق الأوسط وكونها بيئة خصبة للمزيد من الاستثمارات والأعمال التجارية. ستكون هذه قفزة كبير للاقتصاد المصري بلا شك والذي سيعود بالنفع أيضًا على دول الشرق الأوسط الأخرى. ستعمل أيضَا وزارة التجارة الخارجية ووزارة الاستثمار على انتهاز الفرصة بعرض منتجاتها، مجالاتها الاقتصادية والاستثمارية على الشركات الأجنبية لعمل شراكات دولية. سيعزز ذلك بشكل كبير من الاقتصاد المصري بشكل خاص وعلى الاقتصاد العربي أيضًا وذلك لأن بعض الشركات الاستثمارية الدولية تكون مهتمة بمنطقة جغرافية بشكل عام وليس فقط دولة بحد ذاتها. في الحقيقة، ستكون الألعاب الأولمبية بمثابة منتدى اقتصادي تجاري دولي رفيع المستوى.

الملف الرياضي

سيكون هناك اهتمام أكبر بالرياضة في مصر والترويج لرياضات أخرى جديدة. فمن المؤكد أن مصر لن تعمل على المشاركة في المنافسات الرياضية فقط، بل ستنافس عليها من أجل الفوز بالميداليات. بناء على ذلك، سيتم جلب الزيد من المدربين والأطقم الرياضية لتنمية رياضة معينة وتدريب اللاعبين على رياضات جديدة.

من ناحية المنشآت الرياضية، وعلى الرغم من عمل مصر الحالي على التطوير في هذا الملف، ستظهر ملاعب مصر وميادينها الرياضية في أفضل صورها. هذا سيعطيها خبرة كافية في هذا المجال ويدعمها من أجل الحافظ على هذا المستوى المتميز.

الملف الثقافي

زيادة أعداد كبير لمصر أثناء دورة الألعاب الأولمبية 2036 سيكون بمثابة ورشة عمل ثقافية ضخمة. سيكون لدى وزارة الثقافة فرصة مميزة لتعريف شباب العالم بثقافات الشباب المصري، عاداتهم وتقاليدهم من خلال عقد ندوات ثقافية وأدبية يمكن لجمهور المشاهدين حضورها والاستفادة منها. ستخلط شعوب العالم مع الشعب المصري مما ينتج عنه تبادل ثقافي كبير بين الشباب. ممارسة الرياضة وتفاعل الزائرين مع الأشخاص بصفة عامة سينتج عنه تعلم وتعليم ثقافي ويؤكد على مبدأ تقبل الأخر بما له وما عليه.

ملف السياحة

لن يرغب زائر لمصر على الإطلاق بمجرد السفر للقيام بمهمة معينة ثم يغادر مباشرة. فلن تفوت هذه الفرصة الرائعة للاستمتاع برؤية ثلث آثار العالم وخاصة عندما تكون من حولك. فليس من الطبيعي أن تكون هناك منافسة بالقرب من أهرامات الجيزة أو على ضفاف النيل مثلًا دون أن تذهب لرؤية أشهر أهرامات العالم أو تذهب في نزهة بالقارب على النيل. ستعمل الشركات السياحية بعمل برامج منظمة تساعد الزوار على أداء مهامهم الأساسية مع السفر حول مصر والاستمتاع بآثارها، مناخها المعتدل وشواطئها الجميلة.

بناء على ذلك، سيرفع ذلك أيضًا على زيادة الدخل القومي، توفير المزيد من فرص العمل، رفع عوائد السياحة وتوفير مدخر من العملة الصعبة. فطالما تقدم خدمات للزوار ستحصل على مقابل بالعملة الصعبة والذي يصب اولًا وأخيرا في مصلحة المجتمع المصري بصفة عامة.

بعض الحقائق السريعة حول دورة الألعاب الأولمبية

كانت أول نسخة لدورة الألعاب الأولمبية في عام 1896 في أثينا. خلال تلك السنوات الكثيرة والدورات الأولمبية المختلفة، لم تحظى القارة السمراء بكافة دولها على فرصة لاستضافة هذه الألعاب. من ناحية أخرى، استضافت الولايات المتحدة الأمريكية هذه الألعاب 8 مرات أكثر من أي دولة أخرى في العالم. استضافت أوربا بدولها المختلفة الألعاب الأولمبية 30 مرة، وآسيا 12 مرة، أمريكا الجنوبية مرة واحدة واستراليا مرتين.

تقدمت بعض الدول الأفريقية، مثل جنوب أفريقيا، بطلب استضافة الألعاب من قبل، ولكن لما تفز بذلك. لقد حان الوقت لتضع مصر بصمتها كأول دولة أفريقية تفوز بتنظيم الألعاب الأولمبية.

خاتمة تأثير الألعاب الأولمبية 2036 على مصر والشرق الأوسط

في الحقيقة، مصر مؤهلة لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية لعام 2036. فهي تعمل على قدم وساق في تطوير الكثير من الملفات المحلية والدولية ومن بينها الملف الرياضي. تأثير  الألعاب الأولمبية 2036 على مصر والشرق الأوسط سيكون ملحوظ بشكل كبير بمجرد أن يتم الاعلان عن فوز مصر بتنظيم اولمبياد 2036. سيعود ذلك بالنفع على مصر في الكثير من المجالات الاقتصادية، التجارية، الثقافية، الرياضية وغيرها. ليس ذلك فقط، بل ستنتفع دول الشرق الأوسط من ذلك لقربها من مصر وعلاقتها الوطيدة بها.

بالإضافة إلى ذلك، ستنمو المراهنات الرياضية أكثر فأكثر في مصر والشرق الأوسط في ظل توافرها بشكل كبير في هذا العرس الرياضي الدولي. هذا لأن مواقع المراهنات الرياضية على الإنترنت تتيح لك مشاهدة مختلفة الأحداث الرياضية مجانًا في الوقت الفعلي مع إمكانية ربح الأموال الحقيقي. كل ما عليك أن تقوم به هو أن تشترك في أحد هذه المواقع الموثوقة التي نوصي بها، وضع رهان على أي رياضة تفضلها ثم الحصول على ارباح حقيقية في حالة الفوز بالرهان.  

%100 لحد أقصى
$2000
عند الايداع الأول
%100 لحد أقصى
$1000
+ 50 لفة مجانية
مكافأة ترحيبية
$1350
عند أول أربعة ايداعات
%100 لحد أقصى
$500
+50 لفة مجانية

أحدث اخبار الكازينو اون لاين

عروض الكازينو الأسبوعية عبر الإنترنت،
مباشرةً الى صندوق بريدك الألكتروني

لا تكون آخر من يعرف عن أحدث المكافآت أو إطلاق الكازينو الجديد أو العروض الترويجية الحصرية. انضم إلينا اليوم!

عند الاشتراك، تؤكد أنك 18 عاماً وما فوق.